آخر الأخباردوري أبطال إفريقيا

الشياطين الحمر تضع قدماً في نهائي دوري أبطال أفريقيا

حقق النادي الأهلي فوزًا على الترجي التونسي بهدف نظيف، مساء اليوم السبت، بالملعب الأولمبي برادس، في مباراة الذهاب من الدور قبل النهائي لدوري أبطال أفريقيا.

وجاء هدف الأهلي الوحيد في الدقيقة 67 من زمن اللقاء، بعد انطلاقة رائعة من أليو ديانج اخترق بها خطوط الترجي، قبل أن يمرر كرة بينية لمحمد شريف الذي سددها أرضية في شباك المعز بن شريفية.

تفوق الأهلي منحه أفضلية قبل إقامة مواجهة العودة بين الفريقين مطلع الأسبوع القادم في القاهرة، من أجل التأهل إلى نهائي دوري الأبطال الأفريقي.

وكان بإمكان الأهلي زيادة حصته التهديفية في المواجهة، حيث سجل محمد شريف هدفًا ألغاه الحكم فيكور جوميز بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد، بداعي التسلل.

كما أهدر محمد شريف فرصتين للتسجيل على مدار شوطي المواجهة، بينما أضاع طاهر محمد طاهر فرصة ثالثة مطلع الشوط الثاني بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء، ارتطمت في الشباك الخارجية.

ويعد هذا الفوز هو التاسع للأهلي أمام الترجي التونسي عبر تاريخ مواجهات الفريقين، والخامس للقلعة الحمراء على الملاعب التونسية.

شهدت المباراة قبل بدايتها أعمال شغب من جماهير الترجي، تصدى لها الأمن التونسي، وأطلق القنابل المسيلة للدموع، ليتعرض لاعبو الأهلي للاختناق وتتأخر المباراة ساعة قبل انطلاقها في السابعة مساء.

سجل هدف المباراة محمد شريف في الدقيقة 67، بعدما تسلم تمريرة أليو ديانج السحرية، لينفرد بالمرمى، ويسدد فترتطم بالقائم الأيمن، وترتد الكرة فيضعها مجددًا في المرمى.

قدم الأهلي مباراة كبيرة ونجح في غلق كافة المساحات أمام الترجي، ولاحت له العديد من الفرص التي لو أحسن استغلالها لتضاعفت النتيجة وسهلت كثيرًا من مهمته في مباراة العودة بالقاهرة يوم السبت القادم.

الشوط الأول:
انطلق الأهلي من بداية المباراة بهدوء وتركيز في نقل الكرة لامتصاص حماس فريق الترجي، الذي لاحت له أول ركنية في المباراة مع الدقيقة 3، ولكنها مرت دون خطورة على مرمى محمد الشناوي.

اعتمد الأهلي على التمرير المتقن مع التنوع في الهجمات سواء من العمق أو الأطراف، والضغط على المنافس لاستخلاص الكرة، مستغلا انطلاقات علي معلول من الناحية اليسرى وأكرم توفيق في الناحية اليمنى، مع التمركز الجيد لثلاثي خط الوسط المدافع عمرو السولية وحمدي فتحي وأليو ديانج ومن أمامهم طاهر محمد طاهر، وصلاح محسن ومحمد شريف في العمق الهجومي.

قوة وصلابة:
نجح أكرم توفيق في غلق الجبهة اليسرى القوية لفريق الترجي بقوته وصلابته في الارتداد السريع، وتمكن توفيق في الدقيقة 13 من استخلاص الكرة من حمدو الهوني، ورد علي معلول بتمريرة متقنة من ضربة حرة في العمق إلى محمد شريف في الدقيقة 16، لكنه سدد في جسد الحارس التونسي معز بن شريفية الذي حول الكرة إلى ضربة ركنية.

في الدقيقة 27 ضغط صلاح محسن على لاعب الترجي محمد علي اليعقوبي، ونجح في خطف الكرة وتقدم ولكنه لم يستطع السيطرة عليها، لتضيع الفرصة وترتد بهجمة مرتدة من الناحية اليمنى تصدى لها بدر بانون وأكرم توفيق.

إلغاء هدف الأهلي
في الدقيقة 30 يسجل محمد شريف هدفًا من تسديدة حمدي فتحي التي ارتدت من جسد الحارس معز بن شريفية، لتجد محمد شريف المتابع فيسدد في المرمى، لكن الحكم الجنوب إفريقى فيكتور جوميز يلجأ إلى تقنية الفار ويلغي الهدف لتسلل مهاجم الأهلي.

ونجح محمد الشناوي في الحفاظ على شباكه نظيفة بعدما تصدى لمراوغة لاعب خط وسط الترجي محمد علي بن رمضان في الدقيقة 34، الذي استخلص الكرة وراوغ بدر بانون لينفرد بالشناوي الذي انقض على الكرة ومنع بن رمضان من التسجيل.

لم يحتسب الحكم جوميز مخالفة صريحة لمصلحة علي معلول من تدخل حمدي النقاز، ليستمر اللعب بغرابة رغم قوة المخالفة، لترتفع حرارة الشوط الأول مع نهايته، وفي الدقيقة 42 تدخل كوليبالي وعرقل محمد شريف قبل انفراده بالمرمى، ولم يشهر الحكم الكارت الأصفر في وجه اللاعب التونسي.

وبعد واقعة محمد شريف مرت الدقائق الأخيرة دون خطورة حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط بتعادل الفريقين بدون أهداف.

الشوط الثاني:
دخل الفريقان الشوط الثاني بنفس التشكيل والأداء لينجح محمد الشناوي ومن أمامه رباعي خط الدفاع في تحطيم هجمات فريق الترجي، مع الاعتماد على المرتدات السريعة والتمرير المتقن للكرة من الوسط الدفاعي إلى العمق الهجومي.

في الدقيقة 54 كاد طاهر محمد طاهر يضع الأهلي في المقدمة من عرضية أكرم توفيق، التي وصلت إليه أمام المرمى، لكنه سدد ببطن القدم مباشرة بجوار القائم الأيمن للحارس التونسي معز بن شريفية.

تعرض أكرم توفيق للإصابة في الدقيقة 56 وخرج لتلقي العلاج، وسط تبادل للهجمات بين الفريقين، لكنها لم تكلل بالنجاح نتيجة لعدم إتقان اللمسة الأخيرة من جانب لاعبي الأهلي.

في الدقيقة 61 يجري موسيماني المدير الفني للأهلي التغيير الأول بخروج صلاح محسن ومشاركة محمد مجدي أفشة للسيطرة على وسط الملعب واستغلال الاندفاع الهجومي للفريق التونسي.

هدف المباراة
مع الدقيقة 66 ترتفع حرارة المباراة وتتوالى هجمات الأهلي لهز شباك الترجي، مع السيطرة الكاملة على المباراة نتيجة للتمركز الجيد والتمرير المتقن.

ومع محاولات الأهلي يستخلص أفشة الكرة ويمرر إلى أليو ديانج الذي تقدم سريعًا ومرر الكرة إلى محمد شريف في الدقيقة 67، لينفرد بالمرمى ويسدد فترتطم الكرة بالقائم الأيمن وترتد فيضعها شريف مجددًا في المرمى مسجلًا الهدف الأول للأهلي.

في الدقيقة 74 يخرج طاهر محمد طاهر ويشارك حسين الشحات لفرض المزيد من السيطرة على وسط الملعب، وكاد محمد شريف يضيف الهدف الثاني من عرضية علي معلول لكن الكرة مرت من فوق رأسه.

وفي الدقيقة 83 كاد محمد شريف يهز شباك الترجي مجددًا، لكن الكرة مرت من فوق قدمه وهو أمام المرمى، ويخرج بعدها أكرم توفيق ومحمد شريف ويشارك رامي ربيعة ووالتر بواليا.

مرت الدقائق الأخيرة مثيرة وحماسية، ونجح الشناوي في الحفاظ على نظافة شباكه مع تعدد محاولات الأهلي بمرتدات سريعة، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز الأهلي 1/0.


انسخ الرابط Short URL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق