آخر الأخبارمحلية

“كنا بنحارب في فلسطين وشرف ليوم الدين” ذكري أكبر فوز بين قطبي الكرة المصرية

حقق في مثل هذا اليوم فريق الزمالك فوز كبير علي خصمه ومنافسة النادي الأهلي بنصف دستة أهداف في بطولة القاهرة.

 

وشهد هذا اليوم الموافق الثاني من شهر يناير، عام 1942، تفوقاً كبيراً من أبناء الزمالك خاصة على مستوى الهجوم، حيث أحرز اللاعبون ستة أهداف مقابل لاشيء.

 

والحقيقة أن هذه النتيجة تكررت مرتين إحداهما في شتاء 1942 والثانية كانت في نهائي كأس مصر يوم 2 يونيو 1944.

 

وتظل هذه النتيجة هي الأكبر خلال مواجهات الفريقين، سجّل الأهداف في هذه المباراة اربع لاعبين، حيث أحرز عبدالرحمن فوزي و عبدالكريم صقر هدفين لكلا منهما، وأحرز حسن حلمي وعمر شندي بمعدل هدف واحد لكل منهما.

 

وكان مبرر الأهلي لهذه الهزيمه الثقيلة هو أنهم باتوا يحاربون مع أشقائنا حول القضية الفلسطينية، ولم تكن الكره محل اهتمامهم في ذلك الوقت.

 

ويذكر أن أكبر فوز للأهلي علي الزمالك كان بنتيجة ستة أهداف أيضاً ولكن مقابل هدف وحيد،. الذي تألق نجم الأهلي خالد بيبو بإحراز أربع أهداف وهو أكبر عدد يسجله لاعب واحد في مواجهات القطبين.

 

الوسوم

انسخ الرابط Short URL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق