آخر الأخبارأوروبيةالدوري الإنجليزي

تقرير.. هل يطلب مارسيلو بيلسا من لاعبيه “الجري بلا هدف”؟

يبدوا أن أسطورة المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا في إثارة الجدل لن تنتهي، فعلى سبيل المثال، ظهرت تصريحات للاعب الإنجليزي جونجو شيلفي، لاعب وسط نادي نيوكاسل، يعترف فيها بأنه طلب من رودريغو لاعب ليدز يونايتد “الوقوف بلا حراك” والتوقف عن التحرك مثل “البندق” في المباراة التي جمعتهما يناير الماضي، وأعترف أيضًا أنه “لا يستطيع اللعب مع ليدز” بعد فترة عصيبة أمضاها في محاولة مراقبة رودريجو المتحرك دائمًا -على حد تعبيره-.

(بييلسا يعتمد في فلسفته على مواصلة اللاعبين الركض حتى تنفجر رئتيهما، والضغط على الخصم في أرجاء الملعب كافة دون توقف، وهذا شئ يحسن اللوكو إستخدامه في تطوير منظومة الضغط لدى فريقه، لكن الأزمة أنه يطلب ذلك من جميع اللاعبين بلا إستثناء في جميع فترات الموسم، وهذا هو ما يولد الإنفجارة لدى فرقه بداية الموسم، ثم تأتي الإنتكاسة غالبًا في النصف الثاني من الموسم لشعور اللاعبين بالإجهاد البدني والذهني الشديد”، الجارديان البريطانية، يوليو 2019). 

فاز ليدز على فريق نيوكاسل في سانت جيمس بارك في يناير الماضي بنتيجة 2-1، وكان رودريجو حاسمًا وحركيًا فوق المعتاد، في محاولاته سحب خيوط الخصم في خط الوسط، أما شيلفي فتم تكليفه بمحاولة تقييد الدولي الإسباني، و قد كشف  في حديثه إلى بودكاست Studs Up عن تفاصيل حول محادثة مرحة شاركها مع رودريجو على أرض الملعب.

تقرير.. هل يطلب مارسيلو بيلسا من لاعبيه "الجري بلا هدف"؟
الخريطة الحرارية لتحركات رودريجو بالمباراة whoscored

وأكمل شيلفي: “من الواضح أننا لعبنا مع ليدز في سانت جيمس بارك منذ حوالي شهر، وأن رودريجو كان في المنتصف، أنا آسف، كان من المفترض أن يلعب في خط الوسط ولكنه كان في كل مكان، قلت له، “يا إلهي، هل يمكنك الوقوف بدون حراك لدقيقة واحدة ، لأنك تركض مثل الجوز.”

ويضيف: “كان هذا مجرد ركض لا طائل من ورائه، لكنني لم أستطع اللعب معهم على كل حال، إنهم مثل الأشباح يحومون في الملعب دون توقف”. 

واكتسبت ليدز سمعة طيبة تحت قيادة مارسيلو بيلسا لأفكاره الثورية التي يحاول تطبيقها مع الفريق، والتصميم التكتيكي البارع الذي رسمه بييلسا للفريق منذ مجيئه، وفلسفته المثيرة والتي تعتمد على توحيد فلسفتين في كرة القدم هما: السيطرة على الكرة واللعب المباشر، بحسب ما ذكره موقع “SKY SPORTS”.

وهنا يظهر التساؤل: هل كان بييلسا محقًا عندما صرح بأنه لو إستطاع تدريب الآلات لأصبح المدرب الأفضل في العالم؟،  أم أن أفكاره مجرد أفكار حالمه في عالم يعتمد بالأساس على النفس البشرية التي تخطأ أحيانًا ولها الحق في أن تشعر بالإجهاد في مراتٍ كثيرة؟ 

 

 

 

 

الوسوم

انسخ الرابط Short URL
زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق