آخر الأخبارأوروبيةالدوري الإنجليزي

تقرير: من هو بطل الدوري الإنجليزي هذا الموسم؟.. الكمبيوتر يجيب

مع وصول الدوري الإنجليزي الممتاز، البريميرليغ، إلى منتصف الموسم، وذلك بعد مرور 19 جولة من بداية الدوري، ووصول الصدارة إلى شياطين الأولد ترافورد، مانشستر يونايتد، مع تراجع ليفربول للمركز الرابع، ووجود المخضرم بيب جوارديولا وكتيبته الزرقاء بالمركز الثاني ومع وجود مباراة مؤجلة، تبدأ عادة في هذه المرحلة التكهنات بشأن ما سيحدث مع نهاية الدوري، من البطل؟ الوصيف؟ من الذي سيودع البريميرليج إلى التشامبيون تشيب؟
كلها أسئلة عادة ما تطرح في تلك المرحلة من الموسم.

وجرت العادة أيضا بالنسبة لشركات التحليل الرقمي لإسخدام الكمبيوتر الذي يستخدم برامج معقدة لتحليل الآداء من أجل التوصل إلى توقعات حول الفريق الذي سيحسم اللقب، وذلك بناء على إحصائيات رقمية معقدة وتفصيلية.

ومنذ أيام، قدم لنا الخبراء في موقع “بيتينغ إكسبيرت” ما توصل إليه الكمبيوتر هذا العام من نتائج، وعلى عكس ما يتوقعه الكثير من مشجعي مانشستر يونايتد، جاءت النتيجة عكسية.

إذ أن النتائج جاءت بمنع وصول الشياطين الحمر إلى أحلامهم في اللقب الغائب منذ سنين، مع تراجعهم للمركز الثاني خلف الغريم المتصدر مانشستر سيتي، حيث أن الكمبيوتر نصف الأصلع العبقري بيب جوارديولا هذا الموسم، وأثبت لنا أن الأزرق السماوي هو الفريق الأكثر جاهزية لحصد بطولة الدوري هذا الموسم.

أما ليفربول فجاءت نتائجه أكثر إحباطا للفريق وللجماهير، حيث أنه وبحسب التقديرات سيتراجع الريدز إلى المركز الثالث، وهي صدمة قوية للفريق ولمدربه الألماني المخضرم يورجن كلوب.

أما توتنهام بقيادة السبيشيال وان جوزيه مورينهو، فسيكمل المربع الذهبي فقط، بالرغم من التوقعات المرتفعة بداية الموسم، حيث أن الكثيرين كانوا يتوقعون معانقة الفريق اللندني للمجد هذا الموسم بعد غياب طال كثيرا، لكن يبدوا أن الفريق سيؤجل أحلامه هذا الموسم أيضا، مع الإنتظار للموسم القادم فربما تجد في الأمور أمور.

ووفق هذا الترتيب سيبقى ليستر سيتي بقيادة مدربه رودجرز خارج المربع الذهبي رغم حلوله ثالثا في جدول الترتيب في هذه اللحظة، إلا أن الكمبيوتر توقع حلوله خامسا في جدول الترتيب مع نهاية الموسم، متقدما على تشيلسي الذي سيحل في المركز السادس، فيما معناه أن الفريق لن يلعب في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم، مما سيسبب أزمة كبيرة للمدرب الإنجليزي فرانك لامبارد، الذي -وبالنظر إلى نتائج الفريق حتى وقتنا الحالي- لن يكمل الموسم على دكة بدلاء البلوز.

أما مراكز الهبوط، فالأمر في المحاكاة لم يختلف كثيرا عن ما هو عليه واقعيا، حيث توقع الكمبيوتر هبوط فرق فولهام، ووست بروميتش ألبيون، وشيفيلد يونايتد.

مع إنهيار مفاجئ لفريق نيوكاسل يونايتد حيث سيهبط إلى المركز السابع عشر بحلول نهاية الموسم، مما يعني أنه قريب جدا من مراكز الهبوط.

الوسوم

انسخ الرابط Short URL
زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق