منوعات

400 ألف ريال غرامة علي رهف القحطاني ومروج الرحيلي بسبب فيديو المالديف

تصدر اسم الفاشونيستا رهف القحطاني، منصات السوشيال ميديا وخاصة في السعودية بعد قرار من قبل السلطات المسئولة تغريمها 400 ألف ريال سعودي بسبب شكوى مقدمة من قبل جزر المالدييف.

هجوم على رهف القحطاني

تعود القصة نهاية الأسبوع الماضي، حين طالبت المالديف السلطات السعودية بضرورة اتخاذ إجراءات رادعة ضد رهف القحطاني ومروج الرحيلي بسبب فيديوهات قاموا بتصويرها وصفتها بالمالديف بالمخالفة لقواعدها.

وعلى الفور، بدأت السلطات في بحث الشكوى، وصباح اليوم غرمت هيئة الإعلام المرئي والمسموع في السعودية نجمتي السوشيال ميديا، رهف القحطاني ومروج الرحيلي.

واستدعت الهيئة رهف القحطاني ومروج الرحيلي بعد نشرهما الفيديو، وفرضت غرامات بقيمة 400 ألف ريال سعودي (قرابة 107 آلاف دولار) مؤكدة دون تسميتهما أنهما «خالفتا ضوابط المحتوى الإعلامي».

وقالت القناة «الإخبارية» الرسمية في السعودية «تضمن الفيديو إساءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لإحدى الدول» دون أن تسمي المالديف تحديدا.

وأكد مدير مركز الضبط الإعلامي الموحد بهيئة الإعلام المرئي والمسموع، سعد السحيمي، لقناة «الإخبارية»: «المواطنتان خالفتا المادة الخامسة التي تنص على عدم التعرض إلى ما من شأنه الإساءة إلى علاقات المملكة مع الدول العربية والإسلامية والصديقة»، وأشار في تصريحاته غلى أن القانون السعودي يعاقب من يقوم بالإخلال بالآداب العامة للمجتمع، وينشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالسجن 5 أعوام، وغرامة 3 ملايين ريال سعودي«.

في وقت سابق، أعرب وزير الدولة للشؤون الإسلامية بالمالديف، إلياس جمال الوادوي، عن استيائه من الفيديوهات المنشورة، داعيًا إلى اتخاذ إجراءات بحقهما.

وكتب الوزير عبر تويتر حينها في تعليقه على الفيديوهات التي تم نشرها عبر حسابات المشهورتين على سناب شات: «نستنكر المقاطع المسيئة من إحدى مشهورات السناب السعوديات للمالديف وشعبها، والتي تم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي، ونطالب السفارة السعودية في المالديف، بالقيام بدورها وفق القانون».

وتابع: «علاقاتنا مع المملكة وقيادتها هي علاقة الروح بالجسد، وهذه التصرفات فرديةٌ ولا تمثل المملكة وشعبها الأوفياء».

الوسوم

انسخ الرابط Short URL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق