آخر الأخبارالمحترفيندوري أبطال أوروبا

“دافيد دي خيا” أسوء حارس مرمي في صد ركلات الترجيح

حفر الحارس الإسباني “دافيد دي خيا” اسمه كا أسوأ حارس مرمى في ركلات الترجيح في تاريخ المسابقات الأوروبية.

وفشل مانشستر يونايتد بتحقيق لقب بطولة “اوروبا ليغا” بعد هزيمته في المباراة النهائية أمام فياريال الإسباني، بركلات ترجيح، بعد التعادل بنتيجة 1-1 في الوقت الأصلي والإضافي.

وأثبتت الأرقام، أن الحارس الإسباني قدم أسوأ أداء لحارس مرمى في ركلات الترجيح، في تاريخ المسابقات الأوروبية.

ولم يسبق لأي حارس مرمى عبر التاريخ، أن استقبل 11 هدفا من علامة الجزاء، خلال ركلات الترجيح في البطولات الأوروبية، وهو ما استقبله دي خيا.

وبعد أن استقبل 11 هدفا من ركلات الجزاء، جاء دي خيا ليختم الأداء الكارثي ويضيع الركلة رقم 11 لفريقه برعونة، ويهدي اللقب لفياريال.

وانهالت الانتقادات علي الحارس الإسباني، الذي قدم أسوأ أداء لحارس مرمى في ركلات الجزاء خلال مباراة أوروبية.

وبدأت المقارنات بأداء دي خيا الكارثي وراتبه المرتفع، حيث يعتبر ثاني أعلى أجر في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يصل راتبه إلى 430 ألف يورو أسبوعيا.
وبذلك يحسم الحارس”جيرونيمو رولي” اللقب لفياريال بعدما كان سجل ركلته”.

وقال مدرب الفريق”في بعض الأحيان تسديدة واحدة تجعل الموسم جيدا وفي أحيان أخرى تسديدة واحدة تجعله سيئا، ولم يتوقع أحد أن نحتل المركز الثاني في الدوري وللأسف فشل الفريق في نهائي الدوري الأوروبي” .

وأشار” سولسكاير”، إلى أنه فكر في تغيير دي خيا قبل ركلات الترجيح بالنظر إلى السجل الكارثي له في ركلات الترجيح إذ فشل في إنقاذ 36 ركلة بعد تلك المباراة.

 

الوسوم

انسخ الرابط Short URL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق