آخر الأخبار

شبانة: كهربا يتبع نفس سياسة الزمالك في القضايا.. ومحامي اللاعب سيطلب تقسيط الغرامة

أكد الإعلامي محمد شبانة، أنه من الطبيعي فوز الأهلي على سموحة في نصف نهائي كأس مصر، مشيرًا إلى أن هناك أقاويل وتصريحات صدرت بشكل غريب تشكك في انتصار الفريق الأحمر، مشيرًا إلى أن البعض تحدث عن سموحة والهاني سليمان وغيرهم.

وقال شبانة عبر برنامجه بوكس تو بوكس الذي يبث عبر قناة etc: “هل وليد العطار يجرؤ يرسل خطاب رسمي للنادي الأهلي بدون التأكد من أحقية مشاركة كهربا في المشاركة خلال المباريات؟، كهربا كان من حقه المشاركة في مباراة المصري بالدوري”.

وأضاف: “كان هناك خطاب رسمي يوم 26 ديسمبر يؤكد أحقية كهربا في المشاركة بالمباريات، بعد يوم 11 يناير الجاري، وفقًا للإيميلات التي وصلت إلى اتحاد كرة القدم المصري”.

وتابع: “لجنة الانضباط ستعقد جلسة يوم 2 فبراير، وتم ارسال خطاب إلى كهربا ومحاميه من أجل الاستفسار عن أسباب عدم تسديد الغرامة المالية”.

وأكمل: “الزمالك كسب قضية كهربا، وحولها أمام الرأي العام كأنه الطرف الخاسر، بسبب مشاركة اللاعب من عدمه في المباريات، كأن كهربا لو لعب الزمالك خسر القضية، والموضوع أصبح أمام الرأي العام بأن اللاعب هو من انتصر، ووليد العطار المدير التنفيذي قام بالاتصال تليفونيا بالمسئول عن قضية كهربا في الفيفا، وابلغه بأحقية اللاعب في المشاركة بالمباريات”.

وواصل: “لن يتم مناقشة ملف كهربا في الفيفا أو توقيع عقوبة ضده جديدة إلا مع حلول شهر أغسطس القادم”.

وزاد: “كهربا يتبع نفس السياسة التي يتبعها الزمالك في القضايا، وكذلك باقي الأندية، هو يستخدم كل الإجراءات الإدارية والقانونية لتأجيل دفع الغرامة المالية، هو يسير على نفس النهج الذي يسير عليه العديد من المسئولين في الأندية المصرية”.

وأضاف: “كهربا سيرسل نسخة من عقده مع الأهلي إلى الفيفا، والذي يحصل بمقتضاه على مبالغ تترواح من 11 إلى 13 مليون، ويطلب تقسيط الغرامة المالية الموقعة ضده، وسيطالب بالمشاركة في المباريات من أجل الحصول على دخل مالي يمكنه من دفع المقابل على أقساط، وكل محامي يعمل لصالح موكله”.

وأتم: “اتحدث لجماهير الزمالك، بأن كهربا لن يجلس في منزله، ونتائج الأهلي لن تُلغى ولن يتم توقيع أي عقوبات ضده، على الجماهير التركيز فقط في الملعب والابتعاد عن الأزمات المفتعلة”.

الوسوم

انسخ الرابط Short URL

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق